أليسون شان برايس (حاصلة على وسام عضو برتبة الامبراطورية البريطانية “MBE”)

/ الممثلة الدولية لأكاديمية لندن للموسيقى والفن المسرحي (LAMDA)

وُلدت أليسون في إنجلترا، وتلقت تعليمها في جنوب إفريقيا، ونالت شهادة جامعية في الفيزياء وهي ممثلة دولية ومرخصة لأكاديمية لندن للموسيقى والفن المسرحي. وهي مؤسِّسة ومديرة مركز الإنتاج والتدريب متعدد الثقافات في المملكة المتحدة “مركز ممثلين من عالم واحد” ومقره الكويت، وتقيم هناك منذ 35 عامًا.
يمتد نشاط خريجي “مركز ممثلين من عالم واحد” الحاصلين على العديد من الجوائز حاليًا إلى جميع أنحاء العالم ويختصون في تقديم أعمال الترفيه الدولية، وآخرهم المخرج المسرحي الكويتي حمد الجناعي الحائز على “جائزة Dame Judi Dench Shakespeare Award”.
تشمل إنتاجات المركز الحفلات الموسيقية مهرجانات One World Shakespearean الموثقة في كتاب “Shakespeare on the Arabian Peninsula” لكاثرين هينيسي (كتاب صادر عن ماكميلان)، ومسرح الأطفال الذي يقدم أعمالاً بصورة منتظمة بالشراكة مع الملحنة هاريت بوشمان وأعمال التاريخ الحي والدراما.
كما تم تقديم أعمال أصلية ثنائية اللغة تحت رعاية سمو الشيخة حصة السالم الصباح ودار الأثار الإسلامية والمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ومهرجان أدنبرة. تم ترشيح مسرحية “أنتيجون- تراجيديا عربية” المصنفة من فئة 4 نجوم لجائزة منظمة العفو الدولية.
وحصل عمل “الصندوق الأزرق – ذكريات أطفال الحرب” (استنادًا إلى كتاب “الصندوق الأزرق” لإيما عبد الله) الذي أطلقه المركز بهدف جمع التبرعات لمنظمة اليونيسف على تصنيف 5 نجوم نظرًا لقدرة العمل على نشر الوعي بمحنة اللاجئين.
وإلى جانب إخراج الأعمال لمركز ممثلين من عالم واحد، أخرجت أليسون مسرحية “إيكارا” لهدى الشوا التي أنتجتها شركة الطاقة الإبداعية، وتم عرض المسرحية على خشبة المسرح الوطني في الكويت التابع لمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي.
أليسون هي باحثة ومحاضرة حول تاريخ الشرق الأوسط تختص بتطوير العلاقات الأنجلو-العربية والنساء المستعربات بين عامي 1850-1950، كما أدت أليسون أيضًا أدوارًا مسرحية تمثل بطلاتها المفضلات من أمثال جيرترود بيل الحاصلة على وسام القائد من الإمبراطورية البريطانية والسيدة فريا ستارك لصالح شركة الطاقة الإبداعية، وأدت مؤخرًا دور فيوليت ديكسون من الكويت لصالح المجلس الثقافي البريطاني، وذلك في متحف بيت ديكسون خلال مهرجان الخليج “المكان الذي أسميه المنزل”.
وتعزي أليسون الفضل بهذا العمل المستند إلى الرسائل الأصلية والصور الفوتوغرافية والسير الذاتية ومنشورات السفر المنشورة، إلى مديري الأرشيفات العالمية والأفراد ومختلف المنظمات الثقافية نظرًا للمساعدة الهائلة التي تلقتها.
ونظرًا لانتمائها إلى منظمة سوروبتمست المعنية بتمكين المرأة، ولكونها زوجة وأم فإن أليسون من دعاة تمكين الفتيات استنادًا إلى هدف التنمية المستدامة للأمم المتحدة رقم 5.
في عام 2019، قامت أليسون بتوجيه فريق متعدد الجنسيات والأديان من فتيات تتراوح أعمارهن بين 17 إلى 18 عامًا لإنشاء برنامج “تمكين المرأة في مدرسة الكويت الإنجليزية”.
وأقيم الحفل الافتتاحي بحضور ضيفة الشرف صاحبة السمو الشيخة انتصار السالم الصباح، مؤسِّسة “مؤسسة الانتصار”، إلى جانب عدد من الدبلوماسيات وسيدات الأعمال والفنانات والفائزات بالجوائز.
وحتى تاريخه، تم الانتهاء من مبادرتين عالميتين لتمكين الفتيات الفقيرات.
يقيم مركز “ممثلين من عالم واحد” بصورة مستمرة ورشات عمل مفتوحة ومتعددة الثقافات والأجيال تحت عنوان “أنا امرأة”، وتتناول هذه العديد من القضايا العالمية بهدف نشر الوعي والفهم والحلول الممكنة.
في عام 2017، تم تكريم أليسون بمنحها وسام عضو برتبة الإمبراطورية البريطانية “MBE” وإدراجها في القائمة الفخرية لجلالة الملكة للعام الجديد نظرًا لخدماتها في الفنون المسرحية في الكويت والشرق الأوسط.