دينا مكاوي

/ مستشارة في تطوير الأعمال وعلاقات المستثمرين وإحداث التأثير

تنتمي دينا مكاوي إلى أول جيل مصري مسلم يعيش في نيويورك.
وترشحت في عام 2013 لمسابقة ملكة جمال العرب الأمريكيين، وأدركت حينها أنها تريد أن تكون صوتًا للمجتمعات التي لم تنل حقها من التمثيل.
انتقلت دينا بعد لك للعمل في مجلة أوبرا، وهي فرصة أتاحت لها استخدام التعبير عن النفس عن طريق الأزياء ومهارات التحرير للاحتفال بتفردها.
وواجهت دينا صراعًا مع هويتها، إلى جانب العديد من القضايا المتصلة بتقدير الذات، ونشأت جميعها من وسائل الإعلام التي استهلكتها.
وهي الآن تستخدم تجربتها في اكتشاف الذات كأميركية من أصل عربي لتعزيز العمل الجماعي وإيجاد مساحة للتنوع الثقافي.
اختيرت دينا ممثلةً لإدارة الاتصالات العالمية (DGC) التابعة لمنظمة الأمم المتحدة غير الربحية، وهي خطوة استكملت فيها عملها كرائدة اجتماعية.
تركز دينا مكاوي على استراتيجيات التواصل الإبداعي والشراكات بهدف إشراك العلامات التجارية والمعلنين والأفراد البارزين في إنشاء رسائل مؤثرة، وتستغل لهذه الغاية تأثيرهم القوي بأسلوب إبداعي عن طريق شركتها الخاصة “Style & Resilience”.
وتعمل دينا مع المكاتب العائلية لتحديد المشاريع التي لها تأثير على الاقتصاد والبشرية عمومًا.
قدمت دينا المشورة للعديد من وكالات الأمم المتحدة وعملت مع القطاع الخاص لإنشاء استراتيجيات وشراكات اتصال استراتيجية،
واختيرت للاحتفال باليوم الدولي للسلام عام 2016 إلى جانب أبرز سفراء النوايا الحسنة من أمثال دي كابريو وستيفي وندر والأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون، كما تم تكريمها ابصورة شخصية من قبل مايكل دوغلاس.
وبوصفها عامل تغيير على المستوى الدولي، بنت دينا شركتها على أساس التأثير،
كما تنشط في مجال تطوير الأعمال لذوي الملاءة المالية العالية وذوي أعلى عائد صافٍ، وكذلك شركاء العائلة المالكة في الإمارات العربية المتحدة ومنطقة دول مجلس التعاون الخليجي.
كما تعمل بوصفها جسرًا ونقطة اتصال للشركات متعددة الجنسيات في الولايات المتحدة الأمريكية ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ودول مجلس التعاون الخليجي،
وهي تؤمن بقوة الاستثمار برأس المال البشري.