ليودميلا كونوفالوفا

/ المتحدثين الضيوف وأعضاء حلقة النقاش

ليودميلا كونوفالوفا/ روسيا


ولدت ليودميلا في موسكو (روسيا)، وتخرجت من أكاديمية البولشوي للباليه في موسكو، وانضمت إلى فرقة الباليه الروسية في عام 2002.
وفي عام 2004 عُينت راقصة باليه منفردة أولى وتولت أدوار البطولة في عروض باليه “جيزيل” و”دون كيشوت” و”شوانينسي” و”دورن‌روشن/الجميلة النائمة” و”دير نوسناكر/كسارة البندق” و”دانس أوف ذي أورز/رقصة الساعات” و”باكيتا”.
وفي عام 2007، انضمت ليودميلا إلى فرقة باليه برلين الوطنية وعُينت راقصة باليه منفردة أولى في عام 2009.
وفي برلين، تولت أدوار البطولة في عرض “دورن ‌روشن/الجميلة النائمة” لفلاديمير مالاخوف، و”شوانينسي” و”دير نوسناكر/كسارة البندق” لباتريس بارت و”لا فيفانديير” لبيير لاكوت و”كونشرتو الكمان” (ماكس بروش رقم 1)، كما تولت أدوار رئيسية في “جيزيل” و”داس فلاميندي هيرز” لباتريس بارت و”سندريلا” و”لا بيري” لفلاديمير مالاخوف و”باكيتا” (بيتيبا) و”مهرجان الزهور في جنزانو” (بورنفيل) و”سيلفيا” لفريدريك آشتون.
وانضمت في عام 2010 إلى فرقة فيينا الوطنية للباليه كراقصة منفردة.
وفي عام 2011، عينتها الفرقة راقصة باليه منفردة أولى.
وفي فيينا أدت دور أوديت/أوديل في “بحيرة البجع” لرودولف نوريجوز ودور البطولة ودور الفلاحة في “جيزيل” لإلينا تشيرنيشوفا، وملكة دريادس وضيفة الشرف الأولى في “دون كيشوت” لرودولف نوريجوز والأميرة أورورا في”دورن‌ روشن/الجميلة النائمة” لبيتر رايت وكلارا في “دير نوسناكر/كسارة البندق” لرودولف نوريجوز وأولغا في “أونيجين” لجون كرانكوس وتتيانا في “حلم ليلة منتصف الصيف” لجورما إيلوس وليز في “لا فيل ما غاردي/الابنة الضالة” لفريدريك آشتون، كما شاركت في “ريموندا” (فالس فانتاستيك) لرودولف نوريجوز، وهمساتي في “بيادير/راقصة المعبد” (فصلين) لرودولف نوريجوز ودور البطولة في “أليغرو بريلانت” و”ثيما أند فارياتيونن/الموضوع والاختلافات“ لجورج بالانشينز و”سوت إن بلان/الجناح الأبيض” لسيرجيه ليفار و”إيتوديه” لهيرالد لوندر و”فيركلونجين فيستيه” لجون نيوميير و”إن ذا نايت” و”فور سيزنز” لجيروم روبينز و”أداجيو هاميركلافير” لهانز فان مانينز و”اختلافات على موضوع لهايدن” لتوايلا ثارب و”بيفور نايتفول/قبل حلول الظلام” لنيلز كريستس و”ذا فيرتيجينس ثريل أف إكزاكتيتود” لويليام فورسيت و”فيير ليتز ليدر/الأغاني الأربعة الأخيرة” لرودي فان دانتزيغ و”غلو ستوب” لجورما إلوس و”مليون قبلة لي” لديفيد داوسون و”لي سوفليه دي ليسبريه/نفس الروح” لجيري بوبينيتشيك و”فولز بارادايس/وهم السعادة” لكريستوفر ويلدون وأجزاء من “داي باجادير” (3 فصول) لماريوس بيتيباس و”غراند باس كلاسيك” لفيكتور غسوفسكي.
كما استضيفت في عديد من عروض الباليه في الدول الأوروبية والخارج.
وخلال موسم 2013/2014، انضمت إلى باليه الأوبرا الوطنية في بوردو والمسرح الوطني السلوفاكي ودار الأوبرا في روما وباليه طوكيو بصفتها راقصة منفردة مستضافة.
حصلت على دبلوم لمشاركتها في حفل الصليب الأحمر في إيطاليا ولمهرجان نوريجو في روسيا.
وظهرت في الموسم 2015/2015 بوصفها راقصة منفردة مستضافة في فيسينزا هلال مهرجانات نورجيو في أوفا وكاسان، وفي “بحيرة البجع” في الأوبرا الوطنية في بوردو (5 عروض) وقصر الكرملين في موسكو (21 سبتمبر 2015).
كما جسدت دور كلارا في عرض “كسارة البندق” الذي أنتجته “ORF DVD”.
الجوائز والأوسمة: المركز الثالث في مسابقة “الباليه الروسي للشباب” في كراسنودار (2004)، الجائزة الخاصة في مسابقة سيرجيه ليفار للباليه في كييف (2006)، المركز الثاني
في مسابقة الباليه الدولية “KIBC” في سيول والمركز الأول
في مسابقة “ÖTR” في فيينا ومسابقة “بريميو روما” للباليه في عام 2007.