أولغا بالاكليت

/ شريك استراتيجي

وُلدت أولغا بالاكليتس في روسيا، وأمضت سنوات حياتها في مدينة لندن. وهي عازفة بيانو تقيم حفلات منفردة، نالت شهرة واسعة وحصدت عديد من الجوائز، كما ظهرت في عديد من المهرجانات الموسيقية الدولية ذائعة الصيت باعتبارها عازفة منفردة مع عديد من فرق الأوركسترا، من أمثال أوركسترا رويال فيلهارمونيك وأوركسترا موسكو الفيلهارمونية وبي بي سي بيغ باند وإنسبل مودرن. وهي رائدة أعمال متعددة الأنشطة، وتشغل وظيفة الرئيس التنفيذي لشركة إنسامبل بردكشن المتخصصة في تنظيم الفعاليات الدولية، ويضف ملف إنجازاتها مجموعة من المشاريع الثقافية والإنسانية التي أقيمت في معظم أنحاء العالم، وفي عديد من المواقع الراقية مثل دار الأوبرا الملكية ولندن كوليسيوم ورويال ألبرت هول وفيينا موسيكفيرين وتياترو ديلا أوبرا دي روما وفرانكفورت ألتر أوبرا وأوبرا القاهرة ومدينة جميرا في دبي وقاعة هونغ كونغ للفنون المسرحية وغيرها الكثير.

وهي أيضًا مؤسسة المنصة الدولية “نساء مبدعات” ورئيستها التنفيذية منذ عام 2016، ويتمحور نشاط المنصة على تشجيع رائدات الأعمال الناجحات وتعزيز أدائهن عن طريق اتباع منهج إبداعي في إدارة الأعمال، كما أسست أولغا “Theatrum Vitae”، وهو مشروع عالمي متعدد الأنشطة يركز على تجاوز الحواجز وتوحيد الأفراد حول العالم عبر توليفة فريدة تمزج ما بين الفنون المسرحية والبصرية وتنشئ إرثً ثقافيًا يمتد لسنوات عديدة قادمة.
ولا يقتصر اهتمامات أولغا على ما سبق ذكره، فهي تشغل منصب مستشار الشؤون الثقافية لدى عديد من الحكومات، وتعمل عن كثب مع وزارات الثقافة التابعة للاتحاد الروسي وقبرص وهونج كونج، وكذلك مع عمدة لندن والبرلمان البريطاني ومجلس الدوما الروسي والقصر الرئاسي في قبرص.
وفي جعبتها عديد من الجوائز المرموقة التي قدمت إليها تقديرًا لخدماتها، من بينها الميدالية الخاصة من الرئيس ميدفيديف (سبتمبر 2010) وتكريمًا “للخدمات المقدمة للأبوة الكنسية (Order For the Services to the Fatherhood)” من سانت برينس ديمتري دونسكوي وسانت سيرجي رادونيجسكي “(ديسمبر 2010)، وحصلت على لقب “الرفيق الأبرز لعام 2012” من منتدى الرفقاء في موسكو، وميدالية من “جورنال ديلا دانزا” في إيطاليا (2011)، وميدالية من الاتحاد الروسي للصناعيين والتجار ” للخدمات المقدمة للأبوة الكنسية” (مارس 2013 )، ولقب ” سيدة الأعمال الروسية الأبرز للعام” في قبرص (نوفمبر 2014)، وجائزة الإلهام من منتدى First Feminine Capital الذي يحتفل بالأنوثة والقوة النسوية في قبرص (مايو 2017).
ورُشحت أولغا مؤخرًا للفوز بأرفع جائزة تُمنح تكريمًا لشخصية روسية ناجحة تعيش خارج روسيا، وهي جائزة بوشكين التي أطلقها الرئيس فلاديمير بوتين، وقد فازت بالفعل بهذه الجائزة التي قُدمت إليها في مقر السفارة الروسية في لندن في يونيو 2019.
وفي شهر ديسمبر من عام 2018، حصلت أولغا على الميدالية الفضية الفخرية في فعالية “التقدير الاجتماعي” التي ينظمها منتدى وستمنستر في روسيا، إلى جانب جائزة “التقدير الاجتماعي” من الصندوق الوطني في روسيا تكريمًا لمساهماتها في تعزيز الصداقة والتعاون الإنساني والثقافي بين روسيا والمملكة المتحدة.
وفي نوفمبر 2019، رُشحت لنيل جائزة التميز في إيطاليا لمساهمتها في الترويج لفنون الباليه والرقص.
وتستقطب أولغا اهتمام القنوات التلفزيونية الدولية عادةً، فتستضيفها لإلقاء الضور على مختلف المسائل الثقافية والإنسانية، ولديها إسهامات في عديد من المنشورات الدولية في المملكة المتحدة وروسيا وقبرص.
وتشغل أولغا منذ عام 2005 منصب المدير الفني للجمعية الثقافية الروسية البريطانية، وعملت نائبةً لرئيس المؤسسة الثقافية السويسرية الروسية في الفترة ما بين عامي 2008 و2010، وفي نوفمبر 2009 تم انتخابها عضوًا في مجلس الناطقين باللغة الروسية في بريطانيا العظمى، لتترأس فيما بعد القسم المعني بالشؤون الثقافية هناك، وفي عام 2015، تولت أولغا منصب رئيس المجلس.
وفي أبريل 2017، تم تعيينها أمينةً عامة للمجلس الاستشاري التابع لمجلس الناطقين باللغة الروسية في المملكة المتحدة، وحصلت في أبريل 2019 على لقب عضو فخري في مجلس الناطقين باللغة الروسية في المملكة المتحدة.
وتلقت أولغ دعوةً في شهر أكتوبر من عام 2019 لتشغل منصب مدير الفنون في منتدى وستمنستر في روسيا، وكانت إحدى المتحدثات في فعاليات المنتدى.
يرجى الإطلاع على موقع أولغا بالاكليتس الإلكتروني.