رحمة هرسي

/ المتحدثين الضيوف وأعضاء حلقة النقاش

تترأس رحمة هرسي مكتب بوابة إفريقيا للاستشارات الإسلامية وهي أحد الشركاء فيه.
وتُعد غيت واي “Gateway” أول شركة استشارات عالمية تركز على التمويل الأخلاقي، ويمتد نشاطها إلى 20 دولة من جميع المناطق.
ورحمة هي أول امرأة مسلمة يتم تنصيبها عضوًا في مجلس إدارة إحدى مؤسسات التمويل الأصغر في شرق إفريقيا،
وهي من بين عدد قليل من محامي التمويل الإسلامي المدربين والمرأة الأكثر شهرة في قيادة خطاب التمويل الأخلاقي والإدماج المالي في أفريقيا.
تنصب جهود رحمة على تطوير قطاع التمويل الأخلاقي، تحديدًا التمويل الإسلامي من خلال صياغة اللوائح ووثائق السياسات في منطقتي الشرق الأوسط وأفريقيا.
وهي أيضًا أول عضو مختص في التمويل الإسلامي ينضم لمجلس المراجعة المالية التابع لهيئة أسواق المال.
وبوصفها خبيرةً رائدةً في التمويل الإسلامي، اختيرت لتقديم الدعم الفني والمشورة إلى مجموعات العمل الفنية التابعة لهيئة أسواق المال في كينيا، تحديدًا فيما يتعلق بخطة أسواق المال الرئيسية الممتدة لعشر سنوات لتنمية القطاعات المالية المختلفة في كينيا.
وقد نهضت رحمة بدورٍ فاعل في تحفيز أجندة “مشاركة النساء في الأعمال التجارية والشمول المالي” في المجتمعات المهمشة ليس فقط في كينيا، بل وفي الدول الأفريقية لأخرى.
وتلقت دعوةً للمشاركة متحدثة في الندوة الأولى للقيادة النسائية الإفريقية رفيعة المستوى، الذ عُقد في أغسطس 2016، وتمثل الهدف من مشاركتها في مناقشة قضايا التمويل الإسلامي والشمول المالي.
كما شاركت أيضًا بصفتها متحدثة في عديد من المنتديات الأخرى رفيعة المستوى، وتناولت مواضيع عديدة تركز على المرأة والإدماج المالي في جميع أنحاء العالم.
ولا يقتصر نشاطها في هذا المجال على الفعاليات المحلية، فهي متحدثة دولية قدمت عديد من المساهمات بالغة الأهمية، منها تأليف أول كتاب شامل عن التمويل الإسلامي ومسيرة نمو هذا القطاع في كينيا تحت عنوان (The Islamic Finance Handbook: A Practioner’s Guide to the Global Markets) “كتيب التمويل الإسلامي: دليل الممارس للأسواق العالمية”،
الذي تولت نشره سلسلة جون وايلي للتمويل الإسلامي.
وظهرت رحمة في التقرير الأول حول النساء في التمويل الإسلامي لعام 2016 الذي تم إطلاقه في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية، حيث ناقشت فيه موضوع “كسر الحواجز الثقافية في القطاع”، ومؤخرًا، نُشر مقالها حول قطاع التمويل الأصغر الإسلامي في كينيا في تقرير القانون التجاري الإسلامي لعام 2018 .
وأسهمت رحمة أيضًا في أول بحثٍ رائد تناول آفاق وتحديات التمويل الأصغر في منطقة الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيغاد)، الذي تم نشره في شهر مايو من عام 2018.
تتحدث رحمة أربع لغات بطلاقة، من بينها العربية والصومالية والإنجليزية والسواحيلية، ومستواها جيد أيضًا باللغة الأردية.
تعمل رحمة بوظيفة محاضر مساعد في عديد من الجامعات الخاصة والحكومية التي تدرس التمويل الإسلامي والإسلام والنوع الاجتماعي “الجندر”.