رشا العجوز

/ المتحدثين الضيوف وأعضاء حلقة النقاش

رشا العجوز، رائدة أعمال ذات رؤية وحلم، تحلم أن ترى عالًما يسير نساؤه وشبابه بخطى ثابتة نحو إيجاد غايتهم، وتحقيق أهدافهم، والوصول إليها دون التخلي عن قيمهم ومبادئهم.

وألجل هذه الغاية، تُ وظف رشا حبها للغة والتعليم واألعمال ذات األثر المجتمعي في مساعدة األطفال والشباب والنساء في االنتقال من مرحلة شغف الحلم الجميل إلى واقع العمل النافع، ليحلقوا بأجنحتهم في سماء عالم أفضل من نسج إبداعهم.

فتتحقق الرؤية في إحداث تغيير ثقافي للمجتمع من خالل هؤالء النساء والشباب؛ لُيصبح مجتمعا شموليا نافًعا متمسكا بقيمه وليشارك أفراده بفئاتهم المختلفة في تشكيل وعيه دون تهميش أو قولبة، وأن يكون الضمير هو القيمة الحاكمة له، وأن يسوده الرغبة في االبتكار والخروج من النمطية لمواكبة تطورات العصر السريعة، وأن تُ شكل تلك القيم االستراتيجيات الحاكمة لكل من الفرد، واألسرة، و الشركات، والمؤسسات، وصانعي القرار على حد سواء، من أدنى السلم إلى أعاله والعكس.

وخلال العشرين سنة الأخيرة، تنوعت أعمالها ما بين مشروعات ذات أثر متعدٍ
(www.ladylingua.org  ,,,,  www.r-school.co.uk)

إلى برامج إذاعية ملهمة تمس واقع الحياة
(www.facebook.com/upspeak.cast)

ومبادرات ومؤلفات
(www.rschool.co.uk/raisingareader ,,, www.facebook.com/readerqueen )

توعوية اجتماعية إبداعية
(www.englishtrain.club ,,, standingtallwithoutheels.com)

إلى نصائح وتوجيهات ودعم مهني وتحفيزي
(http://www.rashaalajouz.com/)
محركها القيم األخالقية لتترك بذلك أثًرا في حياة األفراد والمجتمع.

“أثناء رحلتي في عالم األعمال، واجهتني مثبطات عديدة ومعوقات اجتماعية ووجدانية مختلفة كانت من الممكن أن تعرقل تقدمي ومسيرتي نحو هدفي. ولكن كلما اشتد األمر، تذكرت غايتي التي من أجلها بدأت هذه الرحلةـ والتي بسببها عل ّي أن أواصل مسيرتي. فإن استطعت أن أؤثر في حياة عشرة أشخاص، أو شخصين، أو حتى شخص واحد، إذن فاألمر يستحق” – رشا العجوز